شارك الصفحة الآن

  • LinkedIn
  • Twitter
  • Facebook

اللقاء الثاني  |  الأحد  2021/4/4  

الذكاء الاصطناعي ... الواقع والطموح 

موضوع اللقاء 

الذكاء الاصطناعي.. ماذا يعني؟ وكيف تطور؟ وما هي مجالات تطبيقه في الحياة العملية اليوم، والتوقعات المستقبلية له؟ وما هي أنواعه؟ 

المتحدثون

ميسر اللقاء

مستشار رئيسي

شركة أمازون - المملكة المتحدة

مهندس حلول 

شركة ترانسبرفكت -  المملكة المتحدة 

عالم تطبيقي

شركة أمازون - الولايات المتحدة الأمريكية 

عن اللقاء

عُقِد اللقاء الثاني من سلسلة لقاءات تجربتي علمتني للعام 2021 من قبل خريجي المؤسسة: عبد الحفيظ الرابي، وناصر زلموط، ومحمد لُبّد. 

 

غطى المتحدثون محاور لها علاقة بموضوع اللقاء من نواحٍ عدة، وشاركوا تجاربهم وخبراتهم بما يخص الذكاء الاصطناعي، وقدموا العديد من المعلومات المهمة حول هذا الموضوع. 

ردود المشاركين

أرقام من اللقاء 

عدد الحضور عبر زووم

٧١

عدد الذين سجلوا لحضور اللقاء

٢١٩

مدة اللقاء

١:٣٠:٤٠

التفاعل على إعلان المؤسسة عن اللقاء

٢٣٨٤

عدد الحضور عبر فيسبوك مباشر

٥١

معلومات من المتحدثين 

ناصر زلموط:

  • هنالك فرق ما بين الذكاء الاصطناعي والأتمتة؛ حيث يمكننا حل المهام الروتينية من خلال الأتمتة وليس الذكاء الاصطناعي، ولكن  الذكاء الاصطناعي سيؤثر في كافة المجالات في المستقبل. 

  • الكثير من الوظائف ستتأثر بسبب الذكاء الاصطناعي ولكنه سيستحدث الكثير من الوظائف أيضًا كوظيفة مساعد المعرفة مثلاً. 

محمد لُبّد 

  • دخل الذكاء الاصطناعي مجالات متنوعة؛ مثل الطب والفن والترجمة وغيرها الكثير. 

  • من المجالات غير المتوقعة التي دخلها الذكاء الاصطناعي هو المجال الفني؛ حيث أنتجت موسيقى من خلال الذكاء الاصطناعي وكُتبت سيناريوهات لأفلام باستخدامه. 

عبد الحفيظ الرابي 

  • الذكاء الاصطناعي؛ أي تقنية تمكن أجهزة الحاسوب من محاكاة الذكاء البشري باستخدام المنطق. 

  • يستخدام إنترنت الأشياء في الكثير من مجالاته؛ وأحد أكثر المجالات استخدامًا هو مجال الإنتاج الحيواني.